تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

د. شادي المر- جراح تقويمي وترميمي وتجميلي / السيرة الذاتية

ولد في عاصمة لبنان بيروت، اكتشف د. شادي المر شغفه للجراحة التجميلية في سنٍ مبكرة.
بدء كل شيء من لحظة التقائه بفتاة صغيرة تعاني من الشفة المشقوقة والحنك الثنائية الحادة. وكانت احوال اسرتها المادية محدودة، مما ادى إلى عدم تمكنها من اللجوء إلى مساعدة من قبل جراح مختص.


 

رؤيته لهذه الفتاة تخضع لعملية جراحية فاشلة تلوا الاخرى، انطبعت في فترة مراهقته. غير أن قصتها ساهمت في اكتشافه لموهبته وعندها قرر ان يتخصص في الجراحة التجميلية.


 

بعد حصوله على شهادة البكالوريا الفرنسية واللبنانية من مدرسة "الليسي فرنكو ليبانينهر براهيم"، غادر ارض الوطن وانتقل إلى إيطاليا حيث درس الطب في جامعة بيزا(University of Pisa). تخرج من الجامعة حاملا إجازة في الطب العام ومعداً اطروحة في " إعادة بناء الثدي بعد استئصاله".

 

واصل مسيرته الناجحة عندما تأهل في مسابقة الجراحة التجميلية والترميمية في جامعة سيينا (University of Siena)، حيث اكمل تخصصه وتخرج معدا اطروحة ، مع الاستاذ الجامعي كارلو دانييلو، عن "تشوهات القفص الصدري في متلازمة بولندا، عن حوالي 47 حالة".

 

ومن ثم اصبح الطبيب المقيم في المستشفى للجراحة التجميلية، يجري العمليات بالقرب من معلمه، البروفسور اليساندرو ماسي، المعتبر الاب في جراحة شق الشفة والحنك في إيطاليا، وكذلك المتلازمات الخلقية الأخرى مثل بولندا والصدر المقعر ومبال تحتاني والعديد من الجراحات الترميمية الاخرى.

 

بعد عمله لثلاث سنوات إلى جانب معلمه الإيطالي، سافر إلى البرازيل إلى الجامعة الكاثولكية Ponteficia Universitade Catolica do Rio Grande do Sul  في بورتو اليغري حيث التقى بالبروفسور بيدرو دياسير إسكوبار مارتينز، احد رواد الجراحة التجميلية في البرازيل.


 

كما وتلقّى افضل تعاليم البروفسور جيفرسون سيلفا براغا في مجالات جراحة اليد والجراحة الميكروسكوبية، خلال فترة تدربه في البرازيل.


 

واكمل كذلك التدريب في الجراحة التجميلية، عاملا بجانب د. كليبير فيش في نوفو هامبورغ البرازيل.

بعد تخصصه، زار العديد من العيادات في انحاء البرازيل، وكان من اهمها معهد البروفسر إيفو بيتانغي (Prof. Ivo Pitanguy Institute) الاشهر في الجراحة التجميلية الدولية.

 

من ثم عاد إلى إيطاليا، لإتمام تدريب مابعد التخرج في وحدة الثدي في مستشفى بيزا إلى جانب د. مانويلا رونسيلا.

ليسافر من بعدها إلى البرازيل، وعلى وجه التحديد إلى مستشفى بلاستيكا في ريو ديجينيرو، حيث اكملة منحته الجامعية مع البروفسور فاريد حاكمي واستفاد من تعاليم البروفيسور ليسير ريبايرو الإستثنائية.

 

Anchor كما وانه كاتب للعديد من المقالات العلمية ومتحدث في مختلف المؤتمرات الوطنية والدولية، وهو ملتزم دائما في التقدم مع وتيرة التغيرات وحضور دورات في جميع انحاء العالم.

 

د. شادي المر هو ايضا عضوا في الجمعية البرازيلية والإيطالية واللبنانية للجراحة التجميلية.