تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

جراحة متلازمة بولاند في لبنان

سميت على اسم السيد "الفريد بولاند" باحثا في علم التشريح، وهو اول من شرح هذا الخلل في لندن عام 1841، وهو عيب خلقي نادر يتميز بسلسلة من التشوهات في جهةٍ واحدة من الجسم.

تختلف خطورة متلازمة بولاند من شخصٍ إلى آخر، غير ان هناك تشوهين موجودين دائما:

  1. عدم وجود نهاية لعضل الصدر الاساسي المتصل بعظم الصدر.

  2. عدم نمو الثدي او الحلمة.

Anchor كما ويمكن ظهور تشوهات اخرى في الجهة الواحدة من الجسم، مما يشمل غياب انسجة العضل المجاورة مثل عضل الضلع، عدم نمو عظام الكتف والذراع وكذلك غياب الشعر تحت الإبط والصدر.

لدى النساء، لا ينمو الثدي في الجهة المشوهة. كما ويمكن لاطراف الجسم العلوية ان تظهر نقصا في التَّنَسَّج ( اصابع قصيرة ووترة).

 

وفي بعض الاحيان يصعب تشخيص متلازمة بولاند، وخاصةً في الحالات الخفيفة. غير ان ولادةً واحدة من بين 30.000 ولادة تصاب بمتلازمة بولاند.

 

كيف يتم تقييم حالتي؟

لتقييم مدى خطورة متلازمة بولند هناك ثلاث مفاتيح اساسية الا وهي: نمو الثدي، وجود عضلة الظهر العريضة ومدى درجة تشوه جدار الصدر.

غير ان لتحديد تشوه الجدار الصدري ووجود عضلة الظهر العريضة يتطلب ذلك تقييما من خلال التصوير المقطعي .

 

كيف يتم ذلك؟

يمكن لفحصٍ شامل ان يساعد في تقييم الخيارات الجراحية المتوفرة لضمان نجاح الجراحة.

 

  1. لدى النساء:  

لدى الفتايات في سن المراهق،تجرى الجراحة على مرحلتين، إذ إن الثديين لم يكتملين بعد في هذا العمر.

في حين تجرى جراحة مؤقتة لترميم الثدي والتي يدرج خلالها موسع للانسجة تحت الجلد في الجهة المشوهة ومن ثم يضخم تدريجيا لمتابعة وتيرة النمو في الثدي الاخر. ومن خلال وضع هذا الموسع، احضِّرُ في الوقت عينِهِ الجلد لاستيعاب عملية الزرع الاخيرة وعضلة الظهر.

اما بالنسبة للمرضى ذي عدم التلائم الخفيف في الثدي، تجرى جراحة ذات مرحلة واحدة. وتدرج حشوة دائمة من السيليكون ومحلول الملح إضافةً إلى فتحةٍ قابل للإزالة. بعد الجراحة، ساقوم تدريجيا بملئ الحشوة من خلال الفتحة لتحقيق التوازن مع الثدي الاخر. وبمجرد بلوغ ثدي المرأة نموَّه الكامل، تزال الفتحة من خلال شقٍ صغير. في اغلب الحالات، يساهم توسيع الانسجة في تصحيح عدم تناسق الحلمة والهالة؛ وفي حال لم يتم ذلك، تجرى جراحة صغيرة إضافية.


 

  1. لدى الرجال

لدى المرضى الذكور، يصحح تشوه الصدر من خلال نقل عضل الظهر وذلك في سن الثامنة عشر عاما. وفي حال وجود تشوهٍ صغير في الضلع، يمكن لنقلٍ بسيط لعضل الظهر ان يحقق التناسق في المظهر. 

غير ان في حال التشوهات الخطيرة، تدمج هذه العملية مع إدراجٍ لحشوة ثدي حسب الطلب.

 

*كما ويفضل ان يبدأ مريض متلازمة بولاند بممارسة التمارين الرياضية ستة اشهر قبل الجراحة للمساعدة في نمو عضلة الظهر.

مدى طول فترة الشفاء؟

  تحتاج الجراحة إلى ما يقارب الخمس ساعات وتجرى عادةً تحت تاثير التخدير العام. وكما سبق وذكر في شرح التقنيات اعلاه يمكن لعضلة الظهر ان تقوم بنفس وظائف العضلات الصدرية الطبيعية.

.

  

يمكن للمريض مغادرة المستشفى بعد يومين اوثلاثة على الجراحة وبعد إزالة المصارف، ويمكنه العودة إلى حياته العملية بعد اسبوعٍ والتمارين الرايضية بعد ثلاثة اسابيع من الجراحة.

في كل الحالات، كما وستمنح التعليمات الازمة لكيفية الإهتمام مكان الجراحة وتناول اي ادوية للتخفيف من الالم ومن خطر الإلتهاب. احرص على طرح كل الاسئلة المتعلقة بتوقعاتك في فترة الشفاء